أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار » أخبار مصر » مَصادر بِالمِترو : زيادة أسعار التّذاكِر خِلال أيّام و “الشّرِكة” تقول انه: بِقرار سيادي

مَصادر بِالمِترو : زيادة أسعار التّذاكِر خِلال أيّام و “الشّرِكة” تقول انه: بِقرار سيادي

قال مصدر بِالشّرِكة المِصريّة لِإدارة وتشغيل مِترو الأنفاق ، إنّه عِند اِفتِتاح وزير النّقل المُهندِس هاني ضاحي لِمحطّة أُنوِّر السّادات الأربِعاء الماضي ، دار بيْنِه حِوار وبيْن أحد الرِّكاب الّذي طالب الوَزير بِرفع سِعر تُذاكِر المِترو .

وأضاف المصدر في تصريحات لمصراوي ، أنّ هذا يأتي بِالتّزامُن مع دُخول القِطار الأوّل المُكيّف لِلخِدمة ، ومِن المُتوَقّع خِلال أيّام محدودة دُخول القِطار الثّاني لِلخِدمة ، لافِتا إلى أنّه عقِب دُخول القِطار الثّاني لِلخِدمة يُمكِن زيادة سِعر تذكِرة القِطار المُكيّف .

مِن جانِبِه ، قال أحمد عبدالهادي المُتحدِّث بِاِسم الشّرِكة المِصريّة لِإدارة وتشغيل مِترو الأنفاق ، إنّ زيادة سِعر تُذاكِر المِترو نابِع مِن قرار سيادي ليْس لِإدارة الشّرِكة دخل فيه ، لافِتا إلى أنّه لم يتحدّد بعد موْعِد دُخول القِطار الثّاني المُكيّف لِلخِدمة ، إلّا أنّه سيَكون خِلال شهر رمضان الجاري .

فيما رُجِّحت مُصادر أن يكون موْعِد دُخول القِطار الثّاني لِلخِدمة في إطار الذِّكرى الثّانيَة ل30 يونيو ، مثلما حدث في اِفتِتاح محطّة مِترو السّادات والّتي تُمّ فتحُها في إطار الاِحتِفال بِشِعر رمضان الكريم .

كانت الشّرِكة المِصريّة لِإدارة وتشغيل مِترو الأنفاق ، قد أُطلِقت خِدمة واتس اب لِلتّواصُل مع المواطِنين ، واِستِقبال شكواهم ومُقترحاتُهُم حوْل المِترو ، واُستُقبِلت الخِدمة أكثر مِن مُقترح يُطالِب بِزيادة أسعار تُذاكِر المِترو نظرا لِلخِدمة المُميّزة الّتي تُقدِّمها القِطارات المُكيّفة .

ويُقدِّم القِطار المُكيّف خِدمات : النِّداء الآلى بالاذاعة الدّاخِليّة بِداخِل القِطار عن اسماء المحطّات قبل دُخول المحطّة ، اذاعة تنويهات لِلرِّكاب بالاذاعة الدّاخِليّة بِالقِطار ، تخصيص اماكن بِداخِل القِطار مُخصّصة للكراسى المُتحرِّكة ومقاعِد لِكُبّار السِّنّ و ذوَى الاِحتياجات الخاصّة ، لوْحة مُضيئة بِداخِل عربات القِطار توضِح اِسم المحطّة القادِمة .

شاهد أيضاً

السُّجون توضِح حقيقة مرض مرِسي – والإخوان :” دسّوا له السُم في الطّعام “

نُفي مصدر أمِني بِقِطاع السُّجون التّابِع لِوِزارة الدّاخِليّة ، ما تُردِّدُه صفحات الإخوان عن تسمُّم …