أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار » أخبار عالميه » لوموند: إلى متى تستمِرّ المانيا فى التّجسُّس على فرنسا ؟

لوموند: إلى متى تستمِرّ المانيا فى التّجسُّس على فرنسا ؟

باريس – أ ش أ : كُشِفت صحيفة ” لوموند ” الفرنسيّة على موْقِعِها الإلِكتُرونيّ ، عن اكبر عمليّة تجسُّس قامت بِها ألمانيا على فرنسا لِصالِح المُخابرات الأمريكيّة ، اِنطِلاقا مِن أكبر مركز لِلتّجسُّس الإلِكتُرونيّ لِرصد المُكالمات والمُراسِلات في العالم ، في مِنطقة ” باد أيبلنج ” في بافاريا ، الّذي أقيَم بِمُساعدة فنيّة وتِقنيّة وتِكنولوجيّة فرنسيّة .

وأوضِحت الصّحيفة ، أنّ هذِه القضيّة ستُؤثِّر بِشِدّة على العلاّقات بيْن باريس وبرلين ، بعد اِقتِناع فرنسا ، بِتعرُّضِها لِاِختِراق واسِع مِن قبل أكبر حلفائِها ألمانيا ، لِصالح الحليف الكبير الّذي لا تتقاسم معه فرنسا في العادة سِوَى الحُدود الدُّنيا مِن المعلومات والمُصالِح الاِستِخباراتيّة بِشكل عام وذلِك مُنذ ما بعد الحرب العالميّة الثّانيَة .

وأشارت الصّحيفة الى أنّ المركز الضّخم الّذي بدأت ألمانيا إقامته مُنذ 2004 أصبح أحد أكبر وأُهِمّ مراكِز التّجسُّس مِن نوْعِها بِفضل المُساعدات الفنّيّة والتِّقنيّة والتِّكنولوجيّة الّتي قُدِّمتِها فرنسا ، في إطار التّحالُف مع ألمانيا .

وأضافت الصّحيفة أنّ ألمانيا وفي إطار تعاوُنِها مع الوِلايات المُتّحِدة ، لم تتردّد في اِستِعمال وتوْظيف المركز ، في اِختِراق الأسرار الفرنسيّة ، خاصّة في المجالات الدِّفاعيّة والأُمنيّة والدِّبلوماسيّة والصِّناعيّة ووَضعها على ذِمّة الحليف الآخِر ، الوَلايات المُتّحِدة الأمريكيّة ، بِدايَة مِن سنة 2005 .

شاهد أيضاً

الجيْش التُّركيّ يدخُل الأراضي السّوريّه لِضرب “داعش “

أفادت شبكة ” سكّاي نيوز “، اليَوْم ، بِأنّ آليّات ثقيلة ومُدرّعات لِلجيْش التُّركيّ دُخِلت …