أخبار عاجلة
الرئيسية » حوادث وجرائم » ماذا فعل عند مشاهدته لزوجته تشرب “الخمر” في أحضان الشباب !

ماذا فعل عند مشاهدته لزوجته تشرب “الخمر” في أحضان الشباب !

لم يكُن يتوَقّع رجُل بِأنّ زوْجته سيُشاهِدُها يوْما وهي تحتسي كأس مِن الخمر في أحضان شُبّان آخرين , ما دفعه إلى أن يصعد القضيّة إلى القضاء بِتوْكيل مُحامي حسم القضيّة لِصالحه بالتّفريق بيْنه وبيْن زوْجتِه بِطلقة بائِنة لِلضّرر مع سُقوط جميع حُقوقِها المُترتِّبة على الزّاج والطّلاق وإلزامُها بُرد كامِل المهر .

وتتلخّص الدّعوَى الّتي شهدتها احدى مناطِق الكوَيْت والمرفوعة مِن المُحامي مُحمّد حمزة عبّاس بِصِفتِه وكيلا عن المُدّعي ” الزّوْج “؛ وطالب في خِتام دعواه بِتطليق موَكِّلِه مِن المُدّعى عليها ” الزّوْجة ” طلقة بائِنة لِلضّرر مع سُقوط جميع حُقوقِها المُترتِّبة على الزّواج والطّلاق والزامها بِردّ المهر ، وفيما قضت محكمة أوّل درجة بِالتّفريق بيْن المُدّعي وزوْجتُه طلِقة أوْلى بائِنة لِلضّرر بلاعوض ، طعن المُحامي وصِمم على طلباتِه مدعما مُذكِّرته بِحافِظة مُستندات تُضُمِّنت صورا لِزوْجة موَكِّلِه تحتسي الخمر في احضان اشخاص آخرين وطِلب احالتها إلى التّحقيق ليُثبِت موَكِّلُه بِجميع طُرُق الإثبات سوء سُلوك زوْجة موَكِّلِه وما لحق بِه مِن ضرر جِراء هذا السُّلوك المشين ، مُبينا أنّ القانون أجاز ردّ المهر إذا كانت الإساءة مِن الزّوْجة , بِحسب ما نقلتُه صحيفة ” النّهار ” الكوَيْتيّة .

وفي جلسة لاحقة عينت محكمة الإستئناف حكما مرجحا أودع تقريره والذي إنتهى إلى أن الإساءة من الزوجة مقترحا التفريق بينهما بطلقة بائنة للضرر مع حرمان الزوجة من جميع الحقوق الشرعية المترتبة على الزواج والطلاق وردت الزوجة عبر محاميها أن الإساءة من قبل الزوجة وليست منها مطالبة بإلغاء الحكم والقضاء مجددا بالتفريق بينها وبين زوجها وإحتفاظها بجميع حقوقها الشرعية جاحدة وناكرة الصور المقدمة من قبل الزوج.

واِنتهت محكمة الاِستِئناف إلى حُكمِها بِالتّفريق بيّن الزّوْج والزّوْجة دون عِوَض والقضاء بِحِرمان الزّوْجة مِن جميع حُقوقُها الشّرعيّة المُترتِّبة على الزّواج والطّلاق وإلزامُها بُرد كامِل المهر الثّابِت بِعقد الزّواج .

 

شاهد أيضاً

مصرع نجل مستشار بـ” هيئة قضايا الدوله” طعنه مجهولون بِجِوار منزِلِه بالمنصوره

لُقي نجل مُستشار بِهيْئة قضايا الدّوْلة مصرعُه نتيجة طعنِه مِن قبل مجهولين بِجِوار منزِلِه بِمدينة …