أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار » أخبار مصر » ماهو سِرّ ” الدِّماء ” على ملابِس المتهمين في” عرّب شركس ” ؟ هل تم إعدامهم رمياً بالرصاص ؟

ماهو سِرّ ” الدِّماء ” على ملابِس المتهمين في” عرّب شركس ” ؟ هل تم إعدامهم رمياً بالرصاص ؟

قال حسين عشماويّ ، أحدّ المُكلّفين بِتنفيذ أحكام الإعدام الصّادِرة عن محاكِم الجِنايات ، أنّ المُتّهمين بِخليّة ” عرّب شركس ” والّذي تُمّ تنفيذ حُكم الإعدام الصّادِر بِشأنِهُم السّاعة السّادسة مِن صباح اليَوْم الأحد ، تُمّ إعدامُهُم شنقا ، وليْس رميا بِالرّصاص كما يردُد البعض .

وكان قِطاع مصلحة السُّجون ، قد أُعلِن تنفيذ حُكم الإعدام صباح اليَوْم الأحد بِحقّ 6 مِن المحكوم عليْهِم في القضيّة المعروفة إعلاميا ب ” خليّة عُرب شركس “، في السّاعة الخامسة مِن صباح اليَوْم .

وأضاف عشماويّ – في تصريحات خاصّة لِموْقِع مصراوي – أنّه لم يحضُر تنفيذ حُكم الإعدام بِالمُتّهمين ، مؤكدا أنّ الدِّماء الّتي ظهرت على ملابِس المُتّهمين بعد إعدامِهُم ، مِن الوارِد أنّها نتيجة أخطاء مِهنيّة عاديّة مُمكِن أنّ تحدُّث بِسبب عدم إحكام الحبل على رقبة المُتّهمين أثناء تنفيذ الحُكم ، أو عدم وضع عازِل قوّي بيْن الرّقبة وجِسم المُتّهم ، مِمّا يُؤدّي إلى وُجود ” ذبح ” بِالرّقبة ، وإصابتُها بجروح عميقة ، موضحا أنّه لِكُلّ حالة حبل عُنُق مُناسِب لِوَزّنه لِأنّه يتِمّ فصل عنقُه عن العمود الفقريّ مِن الدّاخِل .

ووَسط تكثيف أمِني مُشدِّد ، حُضِر الأهالي ، صباح اليَوْم إلى مشرحة زنينهم ، تحسبا لِوُقوع أيّ لِأعمال عُنف مِن جانِب الأهالي وسط زِحام شديد ، وسط صراخ الأُمّهات .

وتُسلِّم أهالي المُتّهمين جثث أبِنائِهُم ال 6 مِن مشرحة زيْنِهُم ، بعدما تُمّ تنفيذ حُكم الإعدام بِشأنِهُم . وأشار عشماويّ ، إلى أنّه في حالة حُدوث جُرح غائِر بِالرّقبة ، يتِمّ تضميد الجُرح ، لإيقاف نزيف الدّم ، وإخطار أسرِهُم لِاِستِلام الجثث مِن المشرحة ، وتسليمُهُم لِدفنها بِمعرِفتِهُم .

يذكُر أنّ المحكمة العسكريّة كانت قدّ قضت في شهر أُغُسطُس الماضي بِإحالة أوْراق 6 أشخاص لِلمُفتي بعد أنّ حكمت بِالإعدام عليهُم بِتُهمة ” اِستِهداف حافِلة جُنود بِمِنطقة الأميريَة وكمين مسطرد ، وقُتِل ضابِطُي الهيْئة الهندسيّة بِمِنطقة عُرب شركس في مُحافظة القليوبيّة أثناء مُداهمة تِلك المنازِل ومُداهمة البُؤرة الإرهابيّة لِجماعة أنصار بيْت المقدِس الإرهابيّة “.

ووجِهت النّيابة لِلمُتّهمين تُهِمّ ” الاِنتِماء لِجماعة بيْت المقدِس والتّخطيط لِعمليّات إرهابيّة ، وتلقّى تدريبات مُسلّحة وإطلاق نيَران وصواريخ على سُفُن بحريّة ، والهُجوم على مُنشآت عسكريّة “.

وكان بعض مُستخدمو موْقِع التّواصُل الاِجتِماعيّ ” فيس بوك “، قد تداوَلوا أخبارا تُفيد أنّ إعدام المُتّهمين في خليّة عُرب شركس لم يتِمّ تنفيذُه شنقا ، وإنّما رميا بِالرّصاص ، وذلِك بعد ظُهور ملابِسِهُم ممزوجة بِالدِّماء ، إلّا أنّ حسين عشماويّ نفى ذلِك .

شاهد أيضاً

السُّجون توضِح حقيقة مرض مرِسي – والإخوان :” دسّوا له السُم في الطّعام “

نُفي مصدر أمِني بِقِطاع السُّجون التّابِع لِوِزارة الدّاخِليّة ، ما تُردِّدُه صفحات الإخوان عن تسمُّم …