أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار » أخبار مصر » وزير العدل المستقيل إلتحق بالنيابه “بواسطه” من عمه ووالده كان يعمل مزارعاً

وزير العدل المستقيل إلتحق بالنيابه “بواسطه” من عمه ووالده كان يعمل مزارعاً

قال المُستشار رفعت السّيِّد ، رئيس محكمة جِنايات القاهِرة الأسبق ، إنّ المُستشار محفوظ صابِر ، وزير العدل الحالى ، يُنتمى لِأُسرة قضائيّة ، لكِنّ والِده لم يكُن يعمل بِسِلك القضاء ، وأكُدّ أنّ « صابر » اِلتحق بِالقضاء عبر والِدُه ، الذى كان يمتلِك أراضى زِراعيّة بِمِساحات شاسِعة فى كفر الزّيّات بِمُحافظة الغُربيّة ، وسانده عمّه ، المُستشار محيى الدّين عبدالعزيز ، أحدّ شُيوخ القضاة فى مِصر ، الذى كان رئيسا لِمحكمة اِستِئناف المنصورة ، 1963 ، أى قبل تعيين « محفوظ » مُعاوِنا لِلنّائِب العامّ ، 1965 ، بعد تخرُّجِه فى كُلّيّة الحُقوق بِجامِعة الإسكندرية .

وكان « صابر » أدلى بِتصريحات ، خِلال اِستِضافتِه بِبرنامج « البيْت بيْتك »، على قناة « تُنّ » الفضائيّة ، أمس الأوّل ، قال فيها إنّ « اِبن عامِل النّظافة لن يُصبِح قاضيا ، لِأنّ القاضى لا بِد أن يكون قدّ نشأ فى وسط مُناسِب لِهذا العمل »، وأثارت التّصريحات رُدود فعلّ غاضِبة ومُطالِبات بِإقالتِه .

وأضاف « السّيِّد » أنّ اِبنة عمّ وزير العدل كانت مُتزوِّجة من أحد مستشارى محكمة النّقض ، وأُسرتُه ثريّة جدا ، ولديها أملاك وأُراض بِمُحافظة الغُربيّة ، لافِتا إلى أنّ « صابر » ليْس لديه أبِناء ، وأوضِح أنّ مِن توُلّوا وِزارة العدل كانوا مِن عائِلات ثريّة جدا ، لكِنّ لم يُشترط كوْن والِدُهُم قاضيا ، أمِثال المُستشار أحمد مكى ، وزير العدل فى عهد الرّئيس المعزول ، مُحمّد مرسى ، الذى كان والِدُه مُحاميا ، والمُستشار ممدوح مرعى ، آخِر وُزراء العدل فى عهد « مُبارك »، ووالِدُه كان لواء بِالقوّات المُسلّحة .

وأُشارّ إلى أنّ المُستشار عادِل يونِس ، وزير العدل فى عهد الرّئيس الرّاحِل جمال عبدالناصِر ، كان والِدُه باشا ، وأُختُه كانت مُتزوِّجة مِن رئيس الوُزراء الأسبق ، حسين سرى باشّا ، والمُستشار محمود أبوالليل ، الذى توَلّى فى عهد « مُبارك »، كان والِدُه تاجِرا كبيرا بِالمِنيا ، ومِن أُسرة ثريّة ، والمُستشار سميح طلعت ، الذى كان وزيرا لِلعدل ، فى 1974 ، كان والِدُه رئيس الخاصّة الملكيّة قبل قيام ثوْرة يوليو 1952 ، ولم يكُن هُناك إلّا المُستشار فاروق سيْف النّصر ، الذى توَلّى المنصِب 15 عاما فى عهد « مُبارك »، وهو مِن مواليد مُحافظة المِنيا ، ووالِدُه كان قاضيا .

وسادت حالة مِن الغضب والاِستياء بيْن أهالى قريَة مُشلّة ، التّابِعة لِمركز كفرالزيات ، فى مُحافظة الغُربيّة ، مسقِط رأس وزير العدل ، صابِر محفوظ ، بِسبب تصريحاتِه ، أمس الأوّل ، فى إحدى الفضائيّات ، عن رفضِه تعيين أبناء العُمّال فى النّيابة العامّة ، بِحُجّة أنّ القضاء شامِخ ، ولا يجِب تعيين هؤُلاء فى النّيابة العامّة .

وكشف أهالى مُشلّة أنّ والِد الوَزير كان مُزارِعا ، ويَمتلِك قِطعة أرُضّ ١٠ أفدِنة ، وأنّ أُسرته أصِلُها مِن العربن وجاءت إلى كفرالزيات فى أوائل القرن الماضى ، ويَمتلِك منزِلا مُتواضِعا فى مدخل قريَتِه ، على طريق أكوام الحِصّة . وقال العميد مُحمّد بدر ، مِن أهالى القريَة ، إنّ تصريحات وزير العدل عُنصُريّة ، ويَجِب على الحُكومة أن تستقيل بِسبب هذِه التّصريحات المُسيئة التى تتسبّب فى مشاكِل واِنتِقادات لِلرّئيس السيسى .

وأوضِح أنّ وزير العدل مِن أُسرة عاديّة ، ووالِدُه كان مُزارِعا ، ويَمتلِك قِطعة أرُضّ وِرثها الوَزير مع شقيقِه الأكبر أحمد . مُضيفا أنّ تصريحات الوَزير تسبّبت فى غضب الشّارِع المصرى وأنّ مِهنة المُزارِع مِن أشرُف المِهن ، لكِنّ الوَزير أُرادّ بِتصريحاتِه أن يُفرِّق بيْن أبناء الوَطن ، وهذا مُخالِف لِلدُّستور .

وأُشارّ إلى أنّ تصريحات الوَزير تُؤكِّد أنّ الحُكومة تُحارِب الفقراء ، وتُحابى الأغنياء ، وأنّ ما قاله رِسالة لِلفقراء بِأنّهُم لا مكان لِهُم فى هذا الوَطن .

وقال نادى قُلقيلة ، مُدرِّس وجار الوَزير ، إنّ المُستشار محفوظ مِن مواليد ٤٥ ووالِدُه مُزارِع ، وله شقيق أصغر مِنه يُدعى أحمد ، يعمل مُدرِّسا فى كفر الزّيّات .

وأضاف أنّ عمّ الوَزير أحمد عبدالفتّاح هو مِن تُبناه عقِب وفاة والِدِه ، موَضِّحا أنّ الوَزير رجِل مُتواضِع ، ويَحرِص على زيارة قريَتِه فى العُطلات ، وأُسرة الوَزير تعيش داخِل القريَة ، ويُفضِلون عدم الاِختِلاط بِأحد .

وعلى صعيد مُتّصِل ، دُشِّن عدد مِن النّشطاء السّياسيّين فى كفرالزيات حملات شعبيّة على مواقِع التّواصُل الاجتماعى تُطالِب بِإقالة الوَزير اِبن قريَتِهُم ، بِسبب تصريحاتِه المُستفِزّة .

وقال مُحمّد عبّاس ، ناشِط سياسى وجار الوَزير :« ما قاله الوَزير يُؤكِّد مُحاربة الحُكومة لِلفقراء وتفضيلها لِلأغنياء ، وإنّه بِالرّغم مِن أنّ الوَزير بلديات ، إلّا أنّه يُطالِب الرّئيس بِإقالتِه فوْرا بِسبب هذِه التّصريحات .

وأضاف أنّ والِد جمال عبدالناصِر كان ( بوسطجى ) وما قاله الوَزير مُخالِف لِلدُّستور ولِمبادِئ ثورتى يناير ويوليو ».

 

المصادر: الوطن + المصري اليوم + مصادر أخرى

شاهد أيضاً

السُّجون توضِح حقيقة مرض مرِسي – والإخوان :” دسّوا له السُم في الطّعام “

نُفي مصدر أمِني بِقِطاع السُّجون التّابِع لِوِزارة الدّاخِليّة ، ما تُردِّدُه صفحات الإخوان عن تسمُّم …