أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار » أخبار مصر » فيديو – هشام جنينه: إستراتيجيه لمواجهة الفساد و الكفاءه ضروريه لإختيار المسؤول

فيديو – هشام جنينه: إستراتيجيه لمواجهة الفساد و الكفاءه ضروريه لإختيار المسؤول

القاهِرة -( أ ش أ ): أُكِّد المُستشار هشام جُنيْنة رئيس الجِهاز المركزى لِلمُحاسبات على دوْر المراكِز البحثيّة المعنيّة بِمواجهة الفساد ودُعُمها لمهام الأجهِزة الرّقابيّة ، مُشيرا إلى أنّ تطوير العمل الرّقابي يتِمّ مِن خِلال عُقد اللِّقاءات والنّدوات العِلميّة بِجانِب التّواصُل مع المُؤسّسات التّعليميّة لِلقيام بمهامها .

وأشار خِلال المُؤتمر السّنويّ العِلميّ لِقِسم الاِجتِماع بِكُلّيّة الآداب بِجامِعة عيْن شمس اليَوْم الأحد تحت عُنوان ” الفساد في المُجتمعات النّاميَة .. آليّات التّحدّي وسُبِّل المواجهة ” إلى أنّ الدِّراسات المُقدّمة بِالمُؤتمر تُجسِّد رُؤيَة حقيقيّة لِمُؤسّسات الدّوْلة والمُشكّلات الّتي تواجُهها ، لافِتا إلى أنّ الواقِع العمليّ يدعو إلى تغيير في ثقافة المُجتمع لِتُعظِم قيمة المال العامّ . وأوضِح أنّ الجِهاز المركزيّ لِلمُحاسبات وضع استراتيجية لِمواجهة الفساد ، وذلِك بِالتّنسيق مع العديد مِن الأجهِزة الرّقابيّة ، وترجمتِها إلى واقِع عمليّ .

وشُدِّد هِشام جُنيْنة على ضرورة تفعيل القيِّم الأخلاقية لِمواجهة الفساد والعمل الجادّ وحِمايَة المال العامّ ، مشددا على ضرورة أن يكون عامِل المُستوى التّعليميّ والثّقافيّ والكفاءة الأسباب الرّئيِسيّة لِاِختيار المسئولين . ورأى رئيس الجِهاز المركزى لِلمُحاسبات أنّ اِختِلاف الآراء ظاهِرة صِحّيّة ، وأنّ الفيْصل هو إقامة دوْلة القانون لِلجميع لِإعطاء المِصداقيّة لِأداء مُؤسّسات الدّوْلة ، مُضيفا أنّ تحقيق مبدأ العدالة الاِجتِماعيّة قامت مِن أجلِه الثّوْرتيْن ، ويَجِب علينا جميعا التّكاتُف مِن أجل تحقيقه .

وعلى هامِش المُؤتمر ، أُكِّد جُنيْنة في تصريحات لِوِكالة أنباء الشّرق الأوْسط أنّ مواجهة الفساد هي أوّل صورة إيجابيّة يلمِسُها المواطِن في أُمورِه الحياتيّة وما يرتبِط بِمعيشتِه ، ومِن بيْنِها الغلاء والدُّعُم واِلحد الأقصى والأدنى لِلأجر ، فضلا عن قضايا مِثل منظومة الصِّحّة والطّاقة والتّعليم والنّقل . وشدّد على أهمّيّة إجراء اللِّقاءات البحثيّة والعِلميّة بِالنِّسبة لِلأجهِزة الرّقابيّة مِن أجل مُتابعة ما يحدُث على الأرض ، حيْث أنّ التّواصُل بيْن الجامِعات البحثيّة والأجهِزة الرّقابيّة يُعطي إضافة لِعمل الأجهِزة حين تلمُّس عن قُرب ما يُعانيه النّاس مِن خِلال الدِّراسات الّتي ترصُدها هذِه المراكِز .

ونُبِّه جُنيْنة إلى أنّ هُناك مسائِل تحكُم قضيّة الفساد فحين يتراجع مُستوى التّعليم في أيّ دوْلة ، فإنّ ذلِك يُعطي مؤشرا لِلفساد ، وكذلِك المُستوى الدّينيّ وما يحظى بِه المواطِن مِن ثقافة دينيّة صحيحة تُعظِم مِن قيمة المال العامّ وحِمايَته .

وأُشارّ إلى تعظيم قيمة العِلم وقيمة الخِطاب الدّينيّ وربطه بِمُكافحة الفساد ، فضلا عن تغيير الثّقافة الّتي أدّت لِلفساد ووَضع آليّات تُعظِم المال العامّ مِن خِلال مناهِج تدرُس في الجامِعات والمدارِس .

وحضر المُؤتمر الّذي يستمِرّ لِمُدّة يوْميْن الأنبا بيفانوس أسقف ورئيس ديْر الأنبا مقاريوس بِوادي النّطرون ، والدُّكتور حسين عيسى رئيس الجامِعة ، وعدد مِن القيادات الجامِعيّة .

شاهد أيضاً

السُّجون توضِح حقيقة مرض مرِسي – والإخوان :” دسّوا له السُم في الطّعام “

نُفي مصدر أمِني بِقِطاع السُّجون التّابِع لِوِزارة الدّاخِليّة ، ما تُردِّدُه صفحات الإخوان عن تسمُّم …