أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحه والجمال » الحمل والامومة » 8 أمور يجب أن يعرفها الرجل عن زوجته “الأم الجديده”

8 أمور يجب أن يعرفها الرجل عن زوجته “الأم الجديده”

يصعُب فهُم السّيِّدات في كثير مِن الأحيان ، ويَصعُب التّعامُل معهُم بِوَجه عام ، ومع الأُمّ الجديدة بِشكل خاصّ ، فالأُمومة مرحلة جديدة بِكُلّ ما بِها وتحتاج لِتعامُل مُختلِف ، قد يبدو الأمر صعبا في البِدايَة ولكِنّ بِفهم الأُمّ أكثر تستطيع التّعامُل معها أسهل .

فرغم كُلّ التّعِب والإرهاق الّذي تُعانيه ، ورغم عدم الاِهتِمام بِك والغضب وإلقاء اللّوْم عليك في بعض الأحيان ، فالأُمّ الجديدة تُحِبُّك ، وتُحِبّ رُؤيَتك تتغيّر إلى أب لِأُبنها ، تُحِبّ أنّ تراك في أبُنّها ، وتُحِبّ رُؤيَة عائِلتِها تتكوّن أمامها وتتّخِذ شكلا أوضِح .. لِذلِك حاوَل أنّ تكون ذلِك الأب الحنون الّذي يحميها ويَرعاها هي وأُبنها ، وأعرُف أنّ هُناك بعض الخُصوصيّة لِهذِه الفترة وبعض القواسِم المُشتركة بيْن الأُمّهات الجدد إذا عرفتِها فسيُسهِّل عليك التّعامُل مع زوْجتِك .

1 . عدم الشُّعور بِالجمال : بعد الحمل والوِلادة وتُغيِّر الجِسم ، تكره الأُمّ الجديدة شكلها والتّغيُّرات الّتي حدثت بِجِسمِها ولا تكاد تنظُّر لِلمِرآة لِبِضع دقائق ، فهي في أشُدّ الحاجة إلى أن تشعُرها بِجمالِها وحُبّك لِشكلِها الجديد وتقبلُك .

2 . مُشكّلة الملابِس : لا تجِد الأُمّ الجديدة ما يُلائِم جِسمُها الجديد مِن ملابِس ، فلا تستطيع اِرتِداء ملابِس ما قبل الحمل ولا تستطيع اِرتِداء ملابِس الحمل ، ولا ترغب بشراء ملابِس جديدة بِمقاس جِسمِها الّذي لا ترضى عن شكلِه ، فمُساعدتُها في شِراء بعض الملابِس وتشجيعها أو مُفاجِئتها بِما يُلائِمها مِن الملابِس ستكون مُبادرة جيِّدة ستُقدِّرُها .

3. الحاجة لِلحِمايَة : جميع النِّساء تُريد الشُّعور بِالحِمايَة والأمان ، ولكِنّ يزداد الأمر مع الأُمّ الجديدة ، فهي تحتاج أن تعتمِد عُلي أحد ، تُريدُك أنّ تكوُّن صِلة الوَصل بيْنها وبيْن الآخرين ، مطمئنا إيّاها ومُتوَلّي أمورُها .

4 . الحاجة لِلاِطمِئنان : تشعُر الأُمّ الجديدة بِالخوْف ، بِصورة مُستمِرّة ، تشعُر بِالخوْف عُلي الطِّفل ، وعدم سيْر الأُمور كما توَقّعت يشعُرُها أيضا بِالخوْف ، لِذلِك هي تحتاج من يكون بِجانِبِها طوّال الوَقت ، اِستمع إلى مخاوِفِها ولا تقلِل مِنها وفقط حاوَل طمأنتِها أنّ كُلّ شيْء سيكون عليّ ما يُرام .

5 . الدِّفاع المُستمِرّ عن النّفس : تتلقّى الأُمّ الكثير مِن النّصائِح مِن كُلّ مِن حوْلها ، مِن الأهل والأصدقاء وغيْرهُم ، مِمّا يجعلُها تأخُذ موْقِفا دفاعيا دائِما ، هذا إلى جانِب شُعورِها بِالخوْف الّذي يزيد اِرتِباكُها ، لا تكثُر عليها النّصائِح ، كنّ مشجعا لها وقف بِجانِبِها ، ناصِحا إيّاها أن تفعل ما تراه صحيحا فهذا أُبنكُما أوَلا وأخيرا .

6 . الهوَس بِالطِّفل : تكون الأُمّ الجديدة مولعة بِطِفلِها ، ويَشغل كُلّ اِهتِمامِها ووَقتها ، فيَجِب أن تتقبّل ذلِك ، ولا تتطلّب مِنها الرِّعايَة والاِهتِمام ، قد يكون الأمر صعبا ولكِنّها فترة مؤقتة وستعود الأُمور إلى طبيعتِها .

7 . إلقاء اللّوْم : تكون الأُمّ في فوْضى دائِمة وتشعُر بِالتّعب والإرهاق ولكِنّها لا تستطيع إلقاء اللّوْم عُلي الطِّفل ولا تستطيع أنّ تغضُّب مِنه ، لِذلِك عليك أن تتقبّل اللّوْم الّذي سيُلقى عليك ، فمِن أجلِها ومِن أجل طِفلك عليك أنّ تكوُّن كبش الفِداء .

8 . التّشجيع على الرّاحة : تأخُذ الأُمّ الجديدة كُلّ المسئولية على عاتِقِها ، وتشعُر أنّها لا يجِب أن ترتاح وأنّه لا بِد مِن وُجود شيئا مِن المُفترض عمله ، شجّعها على أن تنال قِسطا مِن الرّاحة أثناء نوْم الطِّفل .

هذِه الأشياء عامّة وتتّفِق علىها مُعظم الأُمّهات الجدد ، ولكِنّ أيضا قد تحتاج الأُمّ الجديدة إلي شيْء أخِرّ فمِن الأفضل سُؤالها ماذا تُريد وأن تجعلها تشعُر بِاِهتِمامِك حقا .

شاهد أيضاً

الطفل دون السنتين يستحق الاحتضان وليس الضرب

طفِل ما قبل السِّنّتيْن .. لا عِقاب له ، لِأنّه لا يفهم ولا يُعيّ الخطأ …