أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار » أخبار مصر » داعش تعلن إقتراب تشكيل “ولاية الصعيد”
داعش

داعش تعلن إقتراب تشكيل “ولاية الصعيد”

دشّن مُقاتِلو تنظيم داعش ، الإرهابى ،« هاشتاج » على موْقِع التّواصُل الاجتماعى « تويتر » بِعُنوان :« ولايَة الصّعيد قريبا »، تحدّثوا فيه عن اِقتِراب إعلان مجموعة مِن الصّعيد ولاءها لِلتّنظيم ، على غِرار تنظيم أنصار بيْت المقدِس فى سيُناء .

وقال أبوسفيان المصرى ، أحدّ أشهر عناصِر « داعش »، عبر صفحتِه على « تويتر »:« قريبا الإعلان عن ولايَة الصّعيد »، مُعلنا مسئولية التّنظيم عن اِستِهداف قوّات الجيْش والشُّرطة فى قرى جنوب الشّيْخ زويِد ، بِالأسلِحة الثّقيلة والمُتوَسِّطة واِستِهداف مُدرّعات الجيْش ، وقِسم ثالِث الشّيْخ زويِد ، واِستِهداف كمين كرم القواديس بِقذائِف « الهاوُن ».

مِن جِهة أُخرى ، نُشِرت عناصِر « داعش » عبِر صفحاتهم صورا لهُم وهُم يقِفون أمام معالِم سياحيّة فى روما ، ويَحمِلون فى أيِّديهُم لافِتات كُتِبوا عليها « الدّوْلة الإسلاميّة فى روما »، كما ظهرت فى صور أُخرى عمليّات رصد وتحديد بعض الأهداف ، وقالت العناصِر إنّهُم فى اِنتِظار ساعة الصِّفر . وبثّت ما تُسمّى حملة « نفير الأقصى »، التّابِعة ل « داعش »، إصدارُها الأوّل ، مساء أمس الأوّل ، بعد عِدّة شهور مِن تأسيسِها على شكل حملة لِجُمِع التّبرُّعات بِقصد تجهيز مُقاتِلين فى « بيْت المقدِس »، ووَفقا لِلفيديو ، فإنّ أموال التّبرُّعات التى وُصِلت حِساب الحملة مُكِّنت القائِمين عليها مِن تجهيز 20 مُقاتِلا بِالعتاد والسِّلاح ، ليَكونوا على أتمّ الاِستِعداد لِلمرحلة المُقبِلة ، لِرُفِع رايَة التّوْحيد ، وردّ عاديّة اليَهود الخنازير وتحرير المسجِد الأقصى المُبارك ، حسب الفيديو .

وقال أحد المُتحدِّثين فى الفيديو ، إنّ العشريْن مُقاتِلا سيكونون جُنودا فى سِرّيّة أُطلِق عليها سِرّيّة « الشّيْخ أبوأنس الشامي »، فى إشارة إلى الفلسطينى عُمر يوسف صالِح ، الذى كان أقرب المُقرّبين مِن الأردنى « أبومصعب الزرقاوى »، وكان المسئول الشرعى فى جماعة التّوْحيد والجهاد بِالعِراق ، ودعا أحد المُتحدِّثين بِاِسم المُقاتِلين العشريْن فى نِهايَة الإصدار ، جميع الموَحّدين إلى ألا يُنسوهُم مِن التّبرُّعات ، مُشيرا إلى أنّ المئات ما زالوا يُنتظرون الدُّعُم المالى لِتجهيزِهُم وتجنيدهُم لِلدِّفاع عن الأقصى . فى المُقابِل ، توعِد « جيْش اليَرموك »، أحدّ أكبر فصائِل « الجبهة الجنوبيّة » التّابِعة لِلجيْش السورى الحُرّ ، فى « درّعا »، بِدحر « داعش »، إذا دخل إلى مناطِق جنوب سوريّا ، مؤكدا فى بيان له ، جاهِزيّتُه القُصوى ل « قطع أى يد تتبع تنظيم الدّوْلة ، تُحاوِل أن تمتدّ إلى درعا ».

واِتّهم « جيْش اليَرموك » داعش ب « العُمالة » لِنِظام « الأسد »، مُعتبرين أنّ النِّظام ذاته هو مِن وجه التّنظيم لِلتّحرُّك فى دُرِّعا بعد الاِنتِصارات المُتواليَة التى حُقِّقها الثّوّار فى بصرى الشام ، وبصرى الحرير ، وغيْرها ، مُضيفا :« كعادتِه فى باقى المناطِق ، لم يلتفّ على هذا التّنظيم إلّا حُثالة النّاس ، وأعداء المُجتمع ، فيُعلِنون عن وُصول دوْلتِهُم المزعومة إلى حوْران الأبيّة بِقتل قيادى فى الجيْش الحُرّ ، وعدد مِن مرافِقيِه ، ونحن فى جيْش اليَرموك سنضرب هؤُلاء البُغاة بيْد مِن حديد حتّى نستأصل شأفتهُم ونبيد خضراءهُم ، اِنتِصارا لِثوْرتِنا المُباركة ، واِستِمرارا لِتطهير بلدِنا مِن الظُّلم والعُدوان ».

مِن جانِبِه ، اُتُّهِم تنظيم جبهة النُّصرة ، فرع تنظيم القاعِدة فى سوريّا ،« داعش » بِالغدر والخيانة واِلطعِنّ مِن الخلف ، عقِب الهُجوم عليهُم فى مِنطقة القُنيْطرة جنوب سوريّا ، ودُشِّن أنصار الجبهة « هاشتاج » بِعُنوان « خوارِج حوْران ينصُرون إيران »، دعوا مِن خِلالِه قيادات الفصائِل إلى مُبادرة لِقِتال « داعش »، فى المناطِق التى يوجِد فيها بِريف دِمشق ، وردع الفصائِل التى تحمِل فِكر التّنظيم .

وقال إياد عِرق سوسى ، أحُدّ مقاتلى النُّصرة ، على موْقِع التّواصُل الاجتماعى « تويتر »:« عندما يتقدّم المُجاهِدون ويَفتحون المُدُن فيَثخُنون قتلا فى النّصيريّة والشبيحة ، تأتّى الطّعنة فى الخاصِرة أتُباع البغدادى ».

شاهد أيضاً

السُّجون توضِح حقيقة مرض مرِسي – والإخوان :” دسّوا له السُم في الطّعام “

نُفي مصدر أمِني بِقِطاع السُّجون التّابِع لِوِزارة الدّاخِليّة ، ما تُردِّدُه صفحات الإخوان عن تسمُّم …