أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحه والجمال » الحمل والامومة » لماذا تنام الحامل كثيرا؟

لماذا تنام الحامل كثيرا؟

تُعاني المرأة مِن الكثير مِن الأعراض خِلال فترة الحمل مِنها ما يُمكِنُها أنّ تكوُّن طبيعيّة أمّا بعضُها الآخِر فقد تكون مُزمِنة وخطيرة . لِذلِك ، على المرأة أن تتمكّن مِن التّفرِقة بيْن الإثنين . فهل مِن الطّبيعيّ أن تنام المرأة بِكثرة خِلال فترة الحمل ؟ تابِعيُّنا في هذا النّصّ لِتكتشِفي ما هي أسباب كثرة النّوْم لِلحامِل .

تعتبِر فترة الحمل بِالنِّسبة لِلكثير مِن النِّساء فترة مليئة بِاللّحظات السّعيدة والمُؤلِمة في الوَقت عيْنه . فقد تكون مُؤلِمة ومُزعِجة بِسبب الأعراض الّتي تُعاني مِنها خِلال هذِه الفترة . فتشتكي الكثير مِن النِّساء وخُصوصا خِلال الفصل الأوّل والثّالِث مِن الحمل مِن التّعِب الشّديد والإرهاق . بِدايَة ، تعتبِر التّغيُّرات الهرمونية الّتي تحصُل في جِسم المرأة مِن بيْن الأسباب الّتي قد تُؤدّي إلى كثرة النّوْم خِلال فترة الحمل . فقد يؤدي الإرتفاع في نِسبة هُرمون البروجيستيرون إلى النّوْم المُفرِط طيلة فترة النّهار وخُصوصا خِلال الفصل الأوّل مِن الحمل أيّ مِن الشّهر الأوّل وحتّى نِهايَة الشّهر الثّاني ، إذ إنّ جِسم المرأة يعمل على نُموّ الجنين في شكل طبيعيّ سلِس لِذلِك لا داع لِلقلق .

وتنصح المرأة خِلال الأشهُر الثّلاثة الأوّليّ مِن الحمل بِالنّوْم كُلّما شعرت بِحاجة لِذلِك ومُحاوَلة الخُلود إلى النّوْم في الوَقت نفسُه كُلّ ليْلة لِتعويد الجِسم على التأقلم مع جدوَل زمني مُحدّد . كما تنصُّح بِالنّوْم على الجانِب الأيْسر ووَضع وسادة بيْن ساقيِها وأسفُل بطنها . والجدير بِالذِّكر أنّ بعد الإنتهاء مِن الفصل الأوّل قد تُعاني المرأة مِن الصُّعوبة في النّوْم بِسبب زيادة نُموّ حجم الجنين والضّغط الّذي تشعُر بِه المرأة ، الأمر الّذي يُصعِّب عليها ايجاد وضعيّة مُناسبة ومُريحة لِلنّوْم .

كما هُناك أعراض أخِرّ ى قد تُعاني مِنها المرأة والّتي قد تُؤدّي إلى صُعوبة النّوْم ومِنها الشُّعور بِالرّغبة المُتكرِّرة لِلتبوُّل وزيادة مُعدّل ضربات القلب وايجاد صُعوبة في التّنفُّس والشُّعور بِالألم في أسفل الظّهر . أخيرا ، تنصح المرأة بِاِستِشارة طبيبِها المُعالِج فوْرا في حال شعرت بِأيّ أمر غيْر طبيعيّ خِلال طيلة فترة الجمل .

شاهد أيضاً

الطفل دون السنتين يستحق الاحتضان وليس الضرب

طفِل ما قبل السِّنّتيْن .. لا عِقاب له ، لِأنّه لا يفهم ولا يُعيّ الخطأ …