أخبار عاجلة
الرئيسية » المتعه والترفيه » تلفزيون و سينما » اليَوْم يُشيع جُثمان الفنّان إبراهيم يُسري

اليَوْم يُشيع جُثمان الفنّان إبراهيم يُسري

قُرِّرت أُسرة الفنّان الرّاحِل إبراهيم يُسري والّذي وافته المنيّة عصر اليَوْم الاِثنيْن تشييع جُثمانِه ظُهر اليوم الثُّلاثاء بعد أداء صلاة الظُّهر عليه في مسجِد مُصطفى محمود بِالمُهندِسين .

 

 

 

وكان مُحمّد نجل الفنّان الرّاحِل قد كتب على صفحتِه الشّخصيّة على موْقِع ” فيَسبوك ” صباح اليَوْم الاِثنيْن طالِبا الدُّعاء لِوالِدِه الّذي يرقُد في العِنايَة المُركّزة بِمُستشفى مِصر الدّوْلي مُنذ يوْميْن عقِب تدهوُر حالتِه الصِّحّيّة . يذكُر أنّ الفنّان إبراهيم يسري مِن مواليد شهر إبريل عام 1950 ، واِلتحق في بِدايَة دِراستِه الجامِعيّة بِكُلّيّة التِّجارة بِجامِعة القاهِرة ودِرس بِها لِمُدّة عاميْن ، قبل أن يترُكها ليَلتحِق بِالمعهد العالي لِلفُنون المسرحيّة والّذي تخرُج مِنه حاصِلا على درجة البكالوريوس في الفُنون المسرحيّة بِعام 1975 .

 

 

 

واُنضُمّ يُسرُي إلى مسرح الطّلائِع حيْث كانت بِدايَتُه الفنّيّة ، قبل أن ينتقِل لِلعمل بِالتِّلِفِزيون في بِدايَة الثّمانينات حيْث شارك بِالعديد مِن المُسلسلات في تِلك الفترة مِنها ” أهلا بِالسُّكّان ، المحروسة 1985 ، الشُّهّد والدّموع “، ثمّ عمل بعدها بِالسّينما حيْث كانت أوّل أفلامِه ” البريء والمشنقة ” عام 1986 ، وشارك بِنفس العام بِفيلم ” عوْدة مواطِن “، لِتتوالى بعدها أعماله ما بيْن السّينما والتِّلِفِزيون . وشارك يُسرُي في عِشرات الأعمال والّتي مِن أُبرِزُها ” ليالي الحُلمي

شاهد أيضاً

وفاة الفنّان سامّي العدل عن 68 عاما بعد صِراع مع المرض

قالت مصادر بأن الفنّان سامُّي العدل ، توَفّي مُنذ قليل ، عن عُمر ناهِز 68 عاما . …