أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحه والجمال » الحمل والامومة » الامومه ومواقِفها الطريفه

الامومه ومواقِفها الطريفه

يعرُف الوالِدان الحديثان أنّ الإنجاب سيُغيِّر حياتُهُما ، وهو أمر يرصُدُه خبراء الطِّبّ وعِلم النّفس ، لكِنّ ما لا يعرُفه الخبراء هو تِلك المواقِف الّتي تحدُث في الحياة اليَوْميّة وتُغيِّر مجرى حياتِهُما وإنّ كان بعضُها طريفا ، وفّقا لِموْقِع ذا هوفنتغون بوست

يعرُف المُقبِلون على الإنجاب أنّ حياتهُم ستتغيّر ، وهو أمر يرصُدُه خبراء الطِّبّ وعِلم النّفس ، لكِنّ ما لا يعرُفه الخبراء هو تِلك المواقِف الّتي يُعايِشها الوالِدين في الحياة اليَوْميّة وتُغيِّر مجرى حياتِهُم وإنّ كان بعضُها طريفا ، وفّقا لِموْقِع ” Quora “.

عندما تسُخن قهوَتك عِدّة مرّات دون أن تستمتِع ولا بِرشفة واحِدة مِنها ، وتتخلّى عن فِكرة مُقابلة الأصدقاء لِتُناوِل القهوَة سويّا بِالخارِج ليَحُلّ محلّها شُرب القهوَة في غُرفة النّوْم . تتغيّر خُططك خِلال ليْلة نِهايَة الأُسبوع مِن الخُروج مع الأصدقاء أو مُشاهِدة التليفزيون ليُصبِح أكثر ما تتمنّيِنّه هو الخُلود إلى النّوْم مُبكِّرا .

يُصبِح الحديث عن الأطفال ورِعايَتهُم واِختيار مدارِسِهُم هو الموْضوع المُسيْطِر على أيّ حِوار مع شريك الحياة على عكس أحاديث فترة الخُطوبة أو شهور الزّواج الأوْلى .

تُلاحِظ كأُمّ وكأب أيضا أنّ المكان الوَحيد الّذي يُمكِن أن تخلو فيه لِنفسُك ، هو المِرحاض والوَقت الّذي تقضّيَه فيه هو الوَقت الوَحيد الّذي تبقى فيه بِمُفردِك .. ولكِن ليْس دائِما .

يُصبِح النّوْم حتّى السّابعة صباحا مِن الرّفاهيَة وتتحوّل القيْلولة لِحُلم بعيد المنال ، كما يُصبِح مكان العمل ل ” اِستِرخاء ” الأب ، أمّا ألأم فمِن غيْر النّادِر أنّ تجمع بيْن الاِهتِمام بِالطِّفل والعمل . قِراءة الكُتُب العِلميّة والأدبية تقِلّ أو قد تنعدِم ويُصبِح مِن الضّروري البحث عن قصص تُناسِب الطِّفل ، وبِالتّالي تعلم كيْفيّة حُبِّك القِصّة وتقديمها لِلطِّفل بِأُسلوب شيِّق تُفاجِئي بِترديد نفس عِبارات والِدِك أو والِدتك في المواقِف المُختلِفة ، كما يُصبِح الخُروج مِن المنزِل بِملابِس بِها بعض البُقع ، مسألة غيْر مُزعِجة على الإطلاق .

تنتهي مرحلة ” وضع كُلّ شيْء في مكانِه ” إذ يصير مِن الطّبيعيّ العُثور على حِذائِك المُفضّل داخِل الفُرن أو الأكواب البلاستيكيّة داخِل خِزانة الملابِس .

شاهد أيضاً

الطفل دون السنتين يستحق الاحتضان وليس الضرب

طفِل ما قبل السِّنّتيْن .. لا عِقاب له ، لِأنّه لا يفهم ولا يُعيّ الخطأ …