أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحه والجمال » الحمل والامومة » بعكس ما تتوقعين، هذه الجراثيم تفيد طفلك!

بعكس ما تتوقعين، هذه الجراثيم تفيد طفلك!

بعكس ما تتوقعين ليست كل الجراثيم والبكتيريا التي يتعرض لها طفلك مؤذية له وتشكل خطراً عليه، فمنها ما ليس ضاراً، لكن يجب أن تعرفي أن تميزي بين تلك التي يجب تجنبها وتلك التي لا خطر فيها، خصوصاً ان طفلك قد يتعرض إلى الكثير في سن صغيرة. اعرفي أنه بحسب الاختصاصيين إن العلاقة الجيدة ما بين طفلك والجراثيم قد تكون مفيدة له ولها حسناتها فتلك التي يتعرض لها فيما يحاول “اكتشاف العالم من خلال فمه” كما هو معروف، بوضع أي غرض يراه في فمه، قد يساعد على زيادة مناعته بحيث يتمكن من مقاومة الالتهابات التي يتعرض لها لاحقاً بشكل أفضل.

لكن هذا لا يعني أن التساهل في هذا الشأن مطلوب منك، بل يبقى الحرص ضرورياً لتجنب كل ما قد يكون مؤذياً لطفلك.

ما لا يدعو للقلق…

  • قطع من الطعام تقع أرضاً أو على السجادة، خصوصاً إذا كنت تحرصين على تنظيف الأرض باستمرار . في هذه الحالة لا تعتبر الجراثيم الموجودة مؤذية .
  • قناني طفلك وأغراضه غير المعقمة، فقد لا يكون ضرورياً ان تزيلي كل الجراثيم الموجودة في أغراض طفلك كقناني الحليب  والمصاصة. يكفي أن تغسليها جيداً بالماء الساخن والصابون لتصبح نظيفة، على أن تستعملي الفرشاة الخاصة بها.
  • لمس الحيوانات، هذا لا يعني أن تدعي الحيوانات الاليفة أو الحشرات تقترب من وجه طفلك، لكن حتى إذا فعلت أو إذا لمسها فلا داعي للقلق. علماً أن الدراسات أظهرت أن الأطفال الذين يتواجدون مع حيوانات في عامهم الاول، يكونون أقل عرضة للإصابة بالحساسية ضد الحيوانات لاحقاً.
  • الرمل على الشاطئ أو العشب: لا تقلقي إذا وضع طفلك عشباً من الحديقة في فمه أو الرمل من الشاطئ. يكفي أن تظهري له أن مذاقها مقرفاً وأنه يجب ألا يكرر ذلك وأن تبعدي انتباهه عنها، حتى لا يكرر ذلك. لكن هذا لا يعني أن هذا قد يشكل خطراً عليه.

ما يدعوك إلى الانتباه…

-أبعدي طفلك عن الأغراض التي وقعت على مساحة رطبة ولا تدعيه يلمسها. كذلك بالنسبة إلى الاغراض التي هي نفسها رطبة كمصاصة متروكة على الارض، فالبكتيريا التي تنمو في الرطوبة قد تؤذي طفلك.

-لا تسمحي لطفلك بتناول بقايا الحليب الطبيعي أو الحليب المصنّع أو حتى الطعام المعلّب الخاص بالاطفال. يكفي ان تتعرض مصاصة قنينة الحليب التي لم يكملها طفلك إلى اللعاب، حتى تتكاثر فيها الجراثيم المؤذية لطفلك. إملأي دائماً قنينة طفلك بكمية الحليب التي سيتناولها، ويمكن أن تضيفي إليها المزيد عند الحاجة. كذلك بالنسبة إلى الطعام ضعي في الطبق الكمية التي سيتناولها ولا تدعيه يأكل لاحقاً من بقايا الطعام التي سبق أن بدأ بتناوله. أيضاً لا تستعملي الملعقة التي سبق ان تناول بها قسماً من الطعام، مرةً ثانية لاحقاً.

-أبعدي طفلك عن الأغراض والألعاب والطعام الخاص بالحيوانات الأليفة في المنزل .

-لا تسمحي لطفلك بوضع الأغراض التي وقعت أرضاً خارج المنزل، في فمه ولا تسمحي له بلمسها حتى لا يضع يده في فمه بعدها فتنتقل إليه الجراثيم المؤذية. فهذه الأغراض قد تكون ملوثة بغائط الكلاب أو باللعاب أو بالسجائر وغيرها من أنواع القمامة كالمواد الكيميائية والمواد السامة المختلفة. من البطبيعي في هذه الحالة أن يلتقط طفلك جراثيم تضر به وتشكل خطراً عليه.

 

شاهد أيضاً

الطفل دون السنتين يستحق الاحتضان وليس الضرب

طفِل ما قبل السِّنّتيْن .. لا عِقاب له ، لِأنّه لا يفهم ولا يُعيّ الخطأ …